Farfesh.com
spacer
spacer
spacer
مسلسلات رمضان 2024
spacer
spacer
spacer

هكذا رسم كيسنجر السياسة الخارجية لأميركا

موقع فرفش
01:30  01/12/2023
Share  

عن عمر ناهز الـ100 عام، فارق هنري كيسنجر الحياة عقب مسيرة سياسية حافلة تقلد خلالها العديد من المناصب الهامة بالولايات المتحدة الأميركية، فأثناء السبعينيات، تولى منصب مستشار الأمن القومي، كما نال بالتزامن مع ذلك حقيبة وزارة الخارجية الأميركية خلال الفترات الرئاسية لكل من ريتشارد نيكسون وجيرالد فورد. إلى ذلك، مثّل كيسنجر شخصية مركزية بفترة الانفراج الدولي مع الاتحاد السوفيتي أثناء الحرب الباردة، كما لعب دورا هاما بسياسة الانفتاح على جمهورية الصين الشعبية، ومن جهة ثانية، كان لكيسنجر دور هام أثناء فترة الخلاف العربي الإسرائيلي.

هكذا رسم كيسنجر السياسة الخارجية لأميركا صورة رقم 1

الهجرة نحو الولايات المتحدة الأميركية
ولد هنري كيسنجر، الذي حمل عند ولادته اسم هاينز ألفرد كيسنجر (Heinz Alfred Kissinger)، لعائلة يهودية يوم 27 أيار/مايو 1923 بمدينة فورث (Fürth) الألمانية، ومع صعود الحزب النازي وبداية سياسة التضييق على اليهود بألمانيا، هاجر هنري كيسنجر عام 1938 نحو الولايات المتحدة الأميركية واستقر بمدينة نيويورك. وفي خضم الحرب العالمية الثانية، حصل الأخير على الجنسية الأميركية وانتقل للعمل لصالح الجيش الأميركي أين حصل على وظيفة مترجم بالفترة الممتدة بين عامي 1943 و1946. وبفضل جهوده أثناء الحرب، نال كيسنجر ميدالية النجمة البرونزية. مع نهاية خدمته العسكرية، التحق هنري كيسنجر بجامعة هارفارد أين درس تحت إشراف المؤرخ والمختص بالشؤون السياسية وليام يانديل إليوت (William Yandell Elliott). وبحلول العام 1954، تخرج كيسنجر من جامعة هارفارد عقب حصوله على درجة الدكتوراه. وما بين عامي 1954 و1969، عمل كيسنجر بجامعة هارفارد كمختص بالشؤون العالمية تزامنا مع تقديمه للمشورة لحكومات كل من أيزنهاور وكينيدي وجونسون.

هكذا رسم كيسنجر السياسة الخارجية لأميركا صورة رقم 2

إسهامات بالسياسة الخارجية الأميركية
عقب انتخابه رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، عيّن ريتشارد نيكسون سنة 1969 هنري كيسنجر مستشارا للأمن القومي، وقد حافظ الأخير على هذا المنصب لحدود شهر تشرين الثاني/نوفمبر 1975، وبالتزامن مع ذلك، نال كيسنجر بداية من سنة 1973 حقيبة وزارة الخارجية الأميركية ليصبح بذلك أول وزير خارجية مولود خارج الحدود بتاريخ الولايات المتحدة الأميركية.

هكذا رسم كيسنجر السياسة الخارجية لأميركا صورة رقم 3

خلال أوج إسهاماته بالسياسة الخارجية الأميركية، لعب كيسنجر دورا هاما في التوصل لاتفاقيات سالت (SALT) مع الجانب السوفيتي، أثناء فترة الانفراج الدولي، للحد من التسلح الاستراتيجي، كما ساهم أيضا في بلورة اتفاق آخر مع موسكو حول الأسلحة الباليستية. وبداية من العام 1972، ساهم كيسنجر في فتح طريق التواصل بين واشنطن وبكين أثناء فترة حكم الزعيم الصيني ماو تسي تونغ مستغلا بذلك تزايد حدة التوتر السوفيتي الصيني. وانطلاقا من ذلك، سعى كيسنجر لقلب سياسة التحالفات بالمنطقة عن طريق ضم جمهورية الصين الشعبية لمعسكر الدول المؤيدة للأميركيين في خضم الحرب الباردة. وبفضل هذه الاستراتيجية، مهّد كيسنجر لزيارة الرئيس الأميركي ريتشارد نيكسون لجمهورية الصين الشعبية ضمن ما وصف بأول زيارة رسمية لرئيس أميركي لبكين.

هكذا رسم كيسنجر السياسة الخارجية لأميركا صورة رقم 4

خلال حرب 1973، قاد كيسنجر ما لقّب بالدبلوماسية المكوكية التي ساهمت برفع الحظر النفطي المفروض على الدول الداعمة لإسرائيل بحرب تشرين الأول/أكتوبر. وبفضل جهوده الدبلوماسية، ساهم هنري كيسنجر في التوصل لاتفاق لإنهاء الحرب بين مصر وإسرائيل خلال حرب 1973. حسب تقارير الإدارة الأميركية، قاد هنري كيسنجر أثناء توليه منصب وزير الخارجية، 213 زيارة لدول خارجية، كما قضى 33 يوما بالشرق الأوسط خلال الحرب العربية الإسرائيلية سنة 1973.

هكذا رسم كيسنجر السياسة الخارجية لأميركا صورة رقم 5

أثناء مسيرته، أخفى كيسنجر العديد من التقارير حول القصف الأميركي لكل من كمبوديا ولاوس. وفي الأثناء، كان للأخير دور هام في وضع حد للمشاركة الأميركية بحرب فيتنام. وبفضل هذا الإنجاز، نال كيسنجر، رفقة المسؤول الفيتنامي لى دوك ثو، جائزة نوبل للسلام سنة 1973. وإضافة لكل ذلك، ساهم هنري كيسنجر في بلورة اتفاق وقف إطلاق النار بين كل من مصر وإسرائيل بحرب 1973، كما لعب دورا هاما بالنزاعات الدائرة بكل من أنغولا وتشيلي. ويوم 20 يناير 1977، قضى كيسنجر آخر يوم له بوزارة الخارجية حيث أعفي الأخير من مهامه عقب فوز جيمي كارتر بالسباق الرئاسي ليحل بدلا منه السياسي سايرس فانس (Cyrus Vance).

الموقع العربي الاول